samedi 18 octobre 2008

حق الزوج على الزوجة


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله واصحابه وزوجاته اجمعين امين وبعد

فسوف نتكلم عن حق الزوج على الزوجه : القول الشافي في ان النكاح نوع رق فهي رقيقه فعليها طاعة الزوج مطلقا في كل ما طلب نها في

نفسها مما لا معصية لله فيه . وقد ورد في تعظيم حق الزوج على الزوجه باخبار كثيره قال صلى الله عليه وسلم " اذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظة فرجها واطاعة زوجها دخلت جنة ربها " فاضاف الزوج الى مباني الاسلام وقال عليه السلام " اطلعت في النار فاذا اكثر اهلها النساء فقولن لما يا رسول الله قال : يكثرن اللعن ويكفرن العشير " الزوج المعاشر " وفي حديث اخر اطلعت في الجنه فاذا اقل اهلها النساء فقولن اين االنساء ؟ قال : شغلهن الاحمران " الذهب والزعفران " الحلي ومصبغات الثياب ، وقالت عائشة رضي الله عنها اتت فتاه الة النبي قالت يا رسول الله ان فتاه اخطب فاكره التزويج فما حق الزوج على المرأة قال لو كان من فوقه الى قدمه صديد فلحسته ما اديت شكره قالت فلا اتزوج قال بلا تزوجي فانه خير . وقال عليه السلام لامرأة ايم ان من حق الزوج على الزوجه اذا ارادها فرودها عن نفسها وهي على ظهر بعير لا تمنعه ومن حقه الا تعطي من بيته شيأ الا بالذنه والا تصوم تطوعا الا باذنه وان لا تخرج بيتها الا باذنه وقال عليه السلام " لو امرت احد ان يسجد لاحد لامرت المرأة ان تسجد لزوجها من عظم حقه عليها " وقال ايضا للمراة عشر عورات وحقوقه اكثر من ان تحويها هذه السطور . ومن حق الزوجه على والديها تعليمها حسن المعاشرة واداب العشر كما روي عن اسماء بنت خارجه الفزاري قالت لابنتها عند زواجها " انك خرجت من العش الذي فيه درجت فسرتي الى فراش لا تعرفين وقرين لم تالفيه فكوني له ارضا يكن لكي سماءا وكوني له مهادا يكن لك عمادا وكوني له امة يكون لك عبدا ولا تلحق به فيقلاك ولا تباعد فينساك اندنى منك فاقربي منه وان ناى فابعد عنه واحفظ انفه وسمعه وعينه فلا يشمن منك الا طيبا ولا يسمع الا حسنا ولا ينظر الا جميلا . وقلنا سابقا قال عليه السلام " من صبر على سوء خلق امرأته اعطاه الله من الاجر مثل ما اعطى ايوب على بلائه ومن صبرت على سوء خلق زوجها اعطاها الله مثل ثواب اسيا امرأة فرعون . اخوتي في الله وهناك حقوق مشتركه بين الزوجين سنذكرها لاحقا ان شاء الله استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله مع تمنياتي لكم بحياة ملؤها السعادة والهناء

ما اجمل وما اصعب


ما اجمل ان يكون الانسان يبكى ولا يراه الناس وما ابشع ان يكون الانسان ذكيا ومثقفا ولا يدركه الناس وما اجمل ان يكون الانسان موجودا وليس في حيره وما ابشع ان يكون الانسان موجودا وهو ضائع ، يغرق في المحيط وهو لا يدري


ما اجمل ان تكون تتكلم ويصغي لك الناس وما ابشع ان تتكلم ولا يعبرك احد وما اجمل ان يكون الانسان محبوبا وما ابشع ان يكون الانسان مكروها . وما اجمل ان يكون لديك اصدقاء وما ابشع ان يخونك عند حاجتك لهم وما اروع الصفات الجميله وما اصعب الصفات البشعه ، ان مجتمعنا يعيش فيه الصفتين عندما اتخيل ان كل شخص يوجد فيه فقط الصفات الجميله يا ترى هل كان حالنا الان هكذا ربما كان اسهل او ربما كان اصعب ، اسئله واسئله تراود ذهني لكن عقلي وجسدي وقلبي ارهقوا من كثر الاسئله ولا يوجد من يجيبهم عليها هل ترى يوجد لكل سؤال جواب وما اصعب ان يكون الجواب امامي ولا استطيع رؤيته لا اريد قول كلمه اخ واخ لكني مطرا على قولها ما اصعب هذه الكلمه عندما اقولها اسئل نفسي ،اكون في حيره كبيره هل الجميع يدرك معناها ،عندما افكر في معناها احس شئ في جسدي يقشعر بدني انها كلمه صعبه رغم صغر حجمها وبساطه قولها يا الاهي ما افظع معناها لذلك علينا عدم قولها لانها كلمه فظيعه بشعه لا تدركون معناها ما اروع ان نقول كلماااااااااااات جميله

La première année de mariage


La vie conjugale est un ensemble d'habitudes qui se forment au fur et à mesure que le couple apprend à vivre conjointement sous le même toit. Il n'y a pas de règles préétablies. Chacun apprend à découvrir l'autre, à le connaître, à combler ses attentes et à partager ses appréhensions…

Vivre sous le même toit est difficile les premiers jours. On ne sait pas trop quelle attitude adopter et généralement, les deux partenaires sont maladroits l'un vis à vis de l'autre, les premiers jours. Altercation, choc des cultures, chacun arrive avec son bagage et se rétracte devant l'attitude de l'autre. C'est ce qu'on appelle communément la première année de mariage.
"Je me suis mariée depuis six mois. Ma vie de couple est devenue infernale alors que je pensais entrer dans un paradis de bonheur et d'amour où seuls le romantisme et la douceur seraient nos compagnons. Mais loin de là, dès notre retour de notre lune de miel, les choses ont radicalement changé et les disputes ont fini par éclater de plus en plus entre nous.
Si autrefois, nous étions constamment d'accord sur tout, aujourd'hui, nous nous disputons même pour regarder la télévision. Mon époux s'approprie la télécommande et refuse de me laisser voir mes émissions préférées. Je le traite d'égoïste et la conversation prend la forme d'un véritable conflit.
Je ne comprends pas ce qui nous arrive. J'ai peur que nous finissions par divorcer. J'ai l'impression de découvrir de nouvelles facettes en Amine au point de me demander si c'est vraiment l'homme que j'ai connu depuis près de trois ans ? " s'interroge Zineb, une jeune informaticienne.


La première année de mariage

Se marier est plus profond que de s'unir sur un contrat ou de se déclarer un amour éternel. Il s'agit d'une vie commune que le couple s'accorde à mener pour affronter ensemble le quotidien et bâtir un foyer stable dans lequel des générations vont grandir et pourront être éduquées.
Pour cela, il est normal qu'il y ait des chocs, des disputes qui éclatent. C'est une façon d'apprendre à se connaître car vivre sous le même toit signifie que l'on doit accepter les manies de l'autre et ses habitudes. Chacun arrive avec ses rituels et les expose suivant sa propre manière de penser.
Il est difficile d'y faire face au début car connaître une personne le temps d'un café ou d'un dîner n'est pas la même chose que partager sa demeure et se réveiller auprès d'elle.
Vous devez essayer de trouver chacun un compromis et tenter de trouver un espace où vous évoluez ensemble sans que l'un n'étouffe l'autre. Si votre conjoint utilise constamment la télécommande, expliquez-lui que vous avez envie de rester à ses côtés et de voir quelque chose qui vous fait plaisir. Invitez-le à profiter de votre présence et à prendre goût à ce que vous aimez. Quoi de plus simple que d'avoir chacun sa télévision mais d'être tous les deux éloignés l'un de l'autre…
Parlez et n'hésitez pas à discuter de tout ce qui vous chiffonne. Ne laissez pas les choses vous ronger et se transformer en rancœurs qui mineront votre quotidien. C'est en communiquant que vous chasserez les mauvaises ombres et que vous avancerez ensemble, dans le respect de l'autre

Bébé aime-t-il la tétée ?



En cette Semaine mondiale de l’Allaitement maternel, voici une question qui intéressera plus d’une maman : mon bébé tète-t-il bien ? Vous pouvez facilement le vérifier. Il vous suffit simplement de bien observer votre petit !

Vous entendez un son bref de déglutition, ressemblant curieusement à la consonne k ? C’est bon signe. Sa bouche doit être grande ouverte, ses lèvres retroussées et le menton bien collé au sein. Après la tétée, ses bras et ses mains sont relâchés, sa bouche est humide. Tout va bien, Bébé a correctement tété. Autres astuces pour vérifier l’efficacité de l’allaitement : 6 à 8 couches mouillées en 24 heures et au moins une selle jaunâtre et molle par jour.
En revanche si vous entendez beaucoup de claquements de lèvres, s’il avale peu, c’est probablement parce que la tétée lui a été douloureuse. Dans ce cas, parlez-en à votre médecin. Enfin, sachez qu’un nourrisson a généralement besoin de 8 à 12 tétées chaque jour.

Le parfum, notre allié beauté


Synonyme de sensualité, de féminité et parfois de séduction, le parfum fait partie de nos petits rituels de beauté. C’est un trait de caractère, quelque chose qui fait partie de nous, une sorte d'identité...Et trouver "son" parfum se révèle très complexe...

En effet le parfum est unique et propre à chacune, il évolue de différentes manières selon la personne, permettant ainsi à chaque femme de se l'approprier.
Le parfum reflète donc la personnalité de la femme qui le porte. Il lui donne confiance en elle, lui permettant de se différencier et de s'affirmer.
Symbole de la féminité absolue, le parfum est une arme de séduction par excellence grâce à l’effet enivrant et séduisant qu’il produit.


Comment choisir son parfum ?
En matière de choix, suivre les conseils du nez est toujours utile. On doit être séduite tant par le parfum que par l’image qu’il représente et le désign du flacon.
Avant d’aller au magasin, évitez de vous parfumer pour pouvoir savourer le parfum.
En principe, le nez sature assez vite. Limitez-vous à quatre essais de parfum. Essayez d’attendre 20 secondes après chaque vaporisation, le temps que l’alcool s’évapore, pour ne pas altérer la perception.
Petite astuce: pour libérer votre odorat du parfum précédant, sentez des grains de café, ou expirez profondément par le nez, bloquez votre respiration, puis inspirez doucement la mouillette ou votre bras. Ou sinon, respirez votre pull, votre veste ou une zone de peau non parfumée ou allez faire un tour à l’extérieur, histoire de vous aérer les narines!
Si l’odeur vous plaît, vaporisez votre peau (l’intérieur du coude, du poignet). Cette étape est fondamentale pour savoir si vous aimez ce parfum ou s’il vous va. Laissez-le évoluer au cours de la journée.
Laissez la fragrance s’évaporer naturellement. Ne frottez pas! Cela altérerait le parfum.
Mais rien ne vaut un échantillon que l’on va tester chez soi pendant un ou deux jours. C’est seulement de cette manière que l’on découvre la personnalité du parfum.
Laissez votre découverte olfactive vous guider. Ne soyez pas impulsive quant à l’achat. Vous pouvez apprécier un parfum puis l’aimer nettement moins et vice-versa. Prenez votre temps!


Où se parfumer?
Parfumez-vous à petites doses. Avec votre parfum, vous émettez un message des plus personnels. En dehors de votre abord immédiat, personne ne devrait savoir que vous le portez.
Appliquez votre parfum sur les points de pulsation, là où le sang afflue : poignets, creux de coude, pli du genou…Préférez quelques touches à la naissance des cheveux, dans la nuque.
Si vous l'appliquez derrière les oreilles, il finira par s'éventer dans l'air et disparaître.
Vous pouvez aussi parfumez un pull, la doublure d’une veste ou un foulard. En revanche, les tissus synthétiques peuvent mal réagir au contact du parfum. Les vêtements blancs sont à éviter surtout si le parfum est coloré.

vendredi 17 octobre 2008

التبصير: الحقيقة؟




قراءة الطالع، التبصير، التنجيم، قراءة المستقبل... تعدّدت الاسماء والمعنى واحد، قراءة الأحداث المستقبليّة أو التعرّف بحياة الشخص الخاصّة. لقد زادت شعبيّة المنجّمين أو البصّارين في العالم هذه الأيّام. أمّا وسائل التبصير الأكثر استخداماً فهي الأبراج، وقراءة الارقام، وقراءة الاوراق، وقراءة الكفّ، والاستشارات النفسيّة، والبلّورة، والزهر، وقراءة الفنجان... هذه الممارسات زادت شعبيّة مع الوقت إذ بات الناس بحدّ ذاتهم أكثر فضولاً في ما يتعلّق بمستقبلهم وما يخبّئه لهم القدر. ويبدو أنّ الغجر هم أوّل من بدأ باستخدام التبصير منذ زمن وذلك من خلال قراءة الأوراق.وتستوجب قراءة الطالع وجود طرفين ألا وهما القارئ (وهو من يفسّر أو يترجم الأحداث التي يراها) وطالب المعرفة (وهو من يطلب التعرّف بخفايا المستقبل). والمواضيع التي يتطرّق إليها القارئ او المنجّم، غالباً ما تتمحور حول الحياة العاطفيّة والمادية للطالب والصحّة والمشاريع المستقبليّة والزواج والطلاق وفرص العمل وأشياء كثيرة اخرى. وقد يقوم المنجّمون أحياناً بإعطاء معلومات وتفاصيل عن شخصيّة أحدهم يطلب معرفتها عن نفسه أو عن شريكه. ولقد بيّنت الاحصاءات أنّ التبصير يستهوي النساء عادة أكثر من الرجال بحيث توضع الإعلانات الخاصّة بخدمات التبصير في المجلاّت النسائيّة.ويواجه التبصير في بعض الأحيان معارضات دينيّة إذ يؤمن بعض المتديّنين بأنّ التبصير محرّم في الكتب المقدّسة في حين يرى البعض الآخر أنّ التبصير قد يحدث تأثيراً على الإنسان بشكل يرغمه على تغيير تصرّفاته بطريقة تجعل التبصير يبدو وكأنّه تحقّق. ويعتبر آخرون أنّ التبصير وسيلة لهو وتسلية تساعد على التخفيف من حدّة التوتر عند النظر إلى المستقبل المجهول. فعندما يضطرّ أحدهم إلى اتّخاذ قرارغير أكيد، يساعده المنجّم هنا على التخفيف من القلق الذي يرافقه وهو يحاول تكهّن نتائج قراره. عادة ما يستخدم المنجّمون عبارات سطحيّة ولا ينجرّون وراء فلسفة الأمور. ومن هنا، لا يكون التكهّن بالضرورة صحيحاً إنّما يجعله الإنسان بتحليله له صحيحاً أو خاطئاً. وقد لا يتنبّه طالبو التبصير إلى أنّ معظم الصيغ التي يستخدمها المنجم تنطبق على كلّ الناس من دون استثناء. فعلى سبيل المثال، يقول المنجّم :"سوف تتلقّى قريباً اخباراً سارّة، وقد يكون ذلك اتّصالاً غير متوقّع أو مبلغاً من المال يصلك أو ببساطة أخباراً سارة قد تسمعها من شخص قريب." وهذه التنبؤات كما ترون تنطبق على معظم الناس. وتمنع بعض القوانين في بلدان عديدة التبصير، ويلجأ في هذه الحالات المنجّمون إلى تحديد أنفسهم كمستشارين روحيّين أو نفسيّين. ويُتّهم الشخص بالسحر والتنجيم عندما يتقاضى بطريقة مباشرة أو غير مباشرة مبلغاً من المال مقابل استعماله قوّة يدّعي التحلّي بها لمخاطبة الأرواح وفكّ السحر والمكتوب. إذاً، على كلّ شخص أن يستعمل ذكاءه عند زيارة المنجّم، إذ لا يقاضي القانون المنجّم الذي يقول إنّه يعمل في السحر للتسلية واللهو، ولا يساعد الشخص الذي يستمرّ في زيارة المنجمين حتّى وإن كان على علم بعمل هؤلاء ضدّ القانون

قلوب من ورق


يسيرون وكأنّ الكون بكلّ ما فيه من قسوة وعنف ملك أيديهم و يعبرون جسور الحياة بملامح تبدو أقوى وأصلب من قلب الأرض بذاتها... هم الرجال! معدن الأيّام وأرباب العائلات وسند الأمّهات الثكلى.. من لنا سواهم، تلجأ إليهم النساء مكسورات الأجنحة لمداواتهنّ بأمان وطمأنينة غامرة! ويرتسم على وجوههم تحدّ يكسر غدر الدهر وفي نظراتهم سكون و جفاف عاصف أشبه بالبرود... و لكن... أليس لهم كما للنسوة عيون تدمع وقلوب تخشع وآمال تسير قبالة شاطئ النكسات والاعتزاز...للرجال، خلف قناع يعجب له النظر، قلوب من ورق!إنّي لقلّما رأيت رجلاً يبكي و لكم أتوق لتغسل خدود الرجال دمعة حنين أو شوق لوطن... و شتّان ما بين الدموع و البكاء! فالرجل لا يبكي...بل يحترق في داخله ويعبّر عن مشاعره بشيفرته الخاصّة! فقد يصمت أو يصرخ أو يغضب أو يحطّم كل ما يقع في قبضته.. تحدّ للبكاء في آن وتمسّك برجولة لا تمسّ و لا تخضع! لم أر يوماً رجلاً يبكي، لأنّه يختبىء و يحتجب عن نظرات من حوله ويمضي ساعات وساعات أسيراً و آسراً لجرح ومعاناة بينما يمسي الدرع الواقي لغيره.لماذا يخفي الرجل مشاعره وقليلاً ما يطلق العنان لأحاسيسه؟ لماذا يطبع بوجوم قارس جبين اللحظات المريرة ويأبى! نعم يأبى!سواء كان الأمر خوفاً من الضعف أو طمأنة لمن حوله، تبقى مشاعر الرجل أسماها وأقواها.. ومن الرجال من لا يخشى ارتسام مشاعره على وجهه، فيمزّق أنينه صوت حنجرته وتغرق عيناه بالدموع...وهذا ليس بضعف...فما أجمل خشوع القلب الحديدي وخضوعه لعصف الإنسانيّة!إن أخفى الرجل مشاعره فقد لا يبرع فحسب، بل وقد يبدو أكثر صلابة من قبل! وإن أظهرها، فهو دليل على رقّة قلبه.. فقلوب الرجال... قلوب من ورق.. تطبعها أقوى الفواصل والنقاط، بينما تخفي بين سطورها إنسانيّة وتأثّراً يتلاشى فيهما الجبن، لتبقى تعويذة الوجهين: وجه يوجه، ووجه لا يرى دمعه سوى ظلّه العاتي

سرطان الثدي، مرض يتفشى بسرعة


لشهر تشرين الأوّل، شكّل "سرطان الثدي" الموضوع السائد على" نبض أينَ". كسائر أعضاء جسمنا، تنمو خلايا الصدر لترتاح أثناء الدورة الشهريّة. وتتحكّم الجينات الموجودة في نواة الخليّة بفترات نموّ كلّ خلّيّة وراحتها. في الواقع، عندما تعمل جيناتنا بانتظام، تتحكّم جيّدًا بعمليّة نموّ الخلايا، في حين أنّها عندما تعمل بغير انتظام، تفقد أحياناً قدرتها على التحكّم بفترة نمو الخليّة وراحتها. ومن هذا المنطلق، يمكننا أن نقول إنّ سرطان الثدي عبارة عن نموّ خبيث وغير متحكّم فيه لخلايا الصدر. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا النوع من السرطان هو أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين الناس لكن يمكنه أن يصيب الرجال أيضاً. إلى ذلك، يشتمل سرطان الثدي على أنواع وعوارض وأسباب عديدة، وبالتالي وسائل علاج ووقاية متعدّدة.إنّه لصحيح أنّ سرطان الثدي يصيب بشكل عام إمرأة من أصل ثماني نساء وهو يضمّ أنواعاً عديدة

• السرطان المسالي (85-90% من جميع الحالات

السرطان القصيصي (8% من جميع الحالات).أمّا أنواع سرطان الثدي الأقلّ رواجاً فهي

• سرطان الثدي الالتهابي (يصيب الجلد

• داء باجت الذي يصيب الحلمة.وفي ما يخصّ عوارض سرطان الثدي فهي

• تورّم في الصدر أو انتفاخ في الغدد الإبطيّة

• تغيّر في حجم أو شكل الثدي

• خروج إفرازات من الحلمة

• تغيّر في حجم أو شكل الحلمة

• تغيّر في الجلد فوق الثدي سواء في ملمس الجلد أو شكله أو لونهولا نعلم بشكل محدّد سبب إصابة الثدي بالسرطان

غير أنّ ثمّة عوامل مؤكّدة مرتبطة بالإصابة بهذا المرض، ووجود عوامل عديدة لا يعني بالضرورة إصابة الشخص بالمرض.أمّا عوامل الخطر الرئيسيّة فهي

• الجنس: إذ يصيب سرطان الثدي النساء في معظم الأحيان، يشكّل عامل الخطر الأكبر

• التقدّم في السنّ: يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع التقدّم في العمر (النساء اللواتي تخطّين سنّ الخمسين)

عوامل الخطر الجينيّة: لطالما شكّل التاريخ العائلي للمرض عامل خطر رئيسيّاً للإصابة بسرطان الثدي. فأقارب الدرجة الأولى يمثّلون عامل الخطر الأهمّ. وهكذا، فإنّ خطر الإصابة بسرطان الثدي مرتبط بشكل كبير بمدى قرابة الدم. إلى ذلك، تسبّب تغيّرات في بعض الجينات (BRCA1 وbrca2) الوراثيّة سرطان الثدي

• التاريخ السابق لأمراض الثدي: يزيد احتمال تعرّض المرأة المصابة بسرطان حميد أو بسرطان في واحد من الثديين لسرطان جديد في الثدي الثاني السليم أو في جزء آخر من الثدي نفسه.• الدورة الشهريّة: إنّ النساء اللواتي بدأن بدوراتهنّ الشهريّة قبل الثانية عشرة من العمر أو فترة انقطاع الحيض ما بعد الـ55 يعانين أكثر من خطر الإصابة بسرطان الثدي.• التعرّض المبكر للإشعاعات: يزيد التعرّض المبكر للإشعاعات لناحية الصدر (كعلاج لسرطان آخر) من فرصة الإصابة بالمرض.• الإنجاب ما بعد الثلاثين من العمر: تتعرّض النساء اللواتي ينجبن أوّل طفل لهنّ عقب الثلاثين من العمر لخطر الإصابة بسرطان الثدي أكثر من غيرها.• العلاج بالهرمونات ما بعد سنّ اليأس: إنّ استخدام العلاج بالهرمونات بعد سنّ اليأس يزيد من فرصة الإصابة بسرطان الثدي.• البدانة: تتعرّض النساء اللواتي تخطّين الـ50 من العمر ويعانين مشكلة البدانة لخطر الإصابة بسرطان الثدي أكثر من النساء المنتميات إلى الفئة العمريّة نفسها واللواتي لا يعانين هذه المشكلة.• الكحول: بحسب جمعيّة السرطان الأميريكيّة (American Cancer Society)، يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء اللواتي يحتسين من 2 إلى 5 كؤوس من الكحول يوميّاً بنسبةً مرّة ونصف المرّة، وذلك مقارنة مع النساء اللواتي لا يحتسين الكحول.يمكن تشخيص الإصابة بسرطان الثدي عبر إجراء تحسّس دقيق وتصوير شعاعيّ وفوق الصوتي وخزعة له. أمّا بالنسبة إلى طرق العلاج فهي: الجراحة (استئصال الكتلة ورميّة واستئصال الثدي) والعلاج الشعاعي والكميائي والهرموني. وتجدر الإشارة إلى أنّ طريقة العلاج الصحيحة تتوقّف على حجم الورم في الثدي ومدى انتشاره وعلى نتائج معاينة الاختصاصي للورم، وعمر المرأة وحالة سنّ اليأس ومرحلة انتشار المرض.ختاماً، " درهم وقاية خير من قنطار علاج"، أي على كلّ فتاة أن تتحسّس ثدييها وذلك ابتداء من الـ20 من عمرها وأن تتحقّق من وجود العوارض الآنفة الذكر. إلى ذلك، عليها أن تذهب لزيارة طبيبها النسائي المختصّ ليكشف عليها كلّ سنة أو اثنين عند سنّ الـ30 وأن تجري تصويراً شعاعيّاً للثدي بعد سنّ الـ40

حلّ فصل الخريف


لكلّ عاشق قصّة و لكلّ سهرة قمر ولكلّ عمر خريف... هلمّ بالصيف يسدل ستاره و ينهي استعراضه الآخير فيخلي الساحات المكتظّة و يهجر زواريب الأحبة ليترك صمتاً مخيفاً تعترضه بين حين وآخر، أصوات ما تبقّى من أوراق الشجر المتناثرة هنا وهناك كما ذكريات الصبا القابعة في ظلال السنديان والزيتون... ها هي الشمس تهلّ ببطء حزين في السماء الرماديّة، تلمس بدفئها أجنحة الطيور المهاجرة وتحرّك خيوطها مع أصداء الناي، يحمله الراعي في رحلة وداع وقد بخلت الأرض..تشبع قطيعه إلاّ قليلاً..وها هي ثريّات الكرز واللوز تتعرّى وتدفن آخر حباتها في طياّت البساط الذهبي، تداعبه نسمة دافئة حيناً فتعزف بحفيف أوراقه أعذب الألحان وتقلبه ريح مصفّرة أحياناً فتتلألأ الأوراق على جبين الأرض كما تقلب سفينة الحبّ المسافرة مع الزمن صفحة الموج وتضعف عظمة زبده الماسي...للخريف بين سطور الشعراء من الحب و الجمال قصيدة، هو بحقّ فصل يصمت فيه طنين النحل ليطن عصف حداد قائم، لا تنثر فيه شعيعات الشمس في ظلام الغابات المحتضرة سوى ظلال باهتة..إنّه الخريف.. يسلخ عن جبهة الطبيعة خضارها الزاهي ليرمي على جثة مستنقعاتها ورقاً يابسا و سباتاً تخترقه وحشة الحياة..أهلاً بالخريف.. جميل كما عهدناه دوما.. بحزنه الذي يغمر الساحات و بكائه الراقي الذي يزيّن صفحات الأيّام.. إنّه فصل العشق والهوى.. تتساقط فيه كلمات الغرام كتساقط آخر أيّام الحر.. و يبقى فيه سكون الليل و هجران الفراشات لزهورها الشاحبة أروع و أسمى لوحات الحياة

jeudi 16 octobre 2008

الشعور بالشبع أفضل طريقة لتخسيس الوزن


عزيزي نقول احترس من مرض خطير اسمه السمنة، ومن الواجب أن نتذكر دائما أنه مرض، وليست بالمرض البسيط فحسب بل يعد مرضاً من الأمراض الخطيرة، إنها مرض من أمراض عصرنا الحديث
ولأن الحديث قد يطول عن هذا المرض، فالأبحاث أيضاً تطول ولا تتوقف، ومن الأبحاث الجديدة التي أجريت في هذا الشأن أن هدف التخلص من الوزن الزائد والاحساس بالرشاقة لا يتحقق إلا باستعداد الأشخاص أنفسهم لاتباع حمية غذائية معتدلة وعدم الإسراف في تناول الطعام، وإذا لم يطبق ذلك فلن تفيد الأدوية والعلاجات. وفي خطوة هامة قد تفيد الجادين في التخلص من أوزانهم الزائدة، كشفت أحدث الدراسات العلمية عن أن الأطعمة التي يحتاج الجسم وقتاً أطول لهضمها تمنح شعوراً بالشبع‏,‏ وبالتالي فهي الأنسب لتفادي السمنة بدون الحاجة إلي نظم التخسيس القاسية‏‏.وأشار الدكتور ريتشارد ماتس اخصائي التغذية في جامعة بوردو بولاية انديانا الأمريكية، إلى "أن البروتينات تأتي في مقدمة هذه الاطعمة‏,‏ ومن أهم مميزاتها أنها مع طول فترة هضمها تؤدي إلى شعور بالشبع‏,‏ فمثلاً المكسرات بها نسبة أكبر من الوحدات الحرارية، ولذا فإن تناولها باعتدال وبكميات معقولة يساعد على الاحساس بعدم الحاجة لتناول وجبات غذائية بعدها بكمية كبيرة‏".‏ويضيف "أن هناك مفهوماً خاطئاً لدى الكثيرات اللاتي يعتقدن أن تناول الماء بكميات كبيرة يغني عن الحاجة الي الطعام والسوائل‏,‏ ويصحح هذا المفهوم‏,‏ مشيراً إلى أن اللبن الحليب أفضل من الماء فهو من السوائل التي تتحول في المعدة إلى مادة شبه صلبة ويحتاج هضمه إلى مجهود ووقت أطول فيحقق الاشباع لفترة أطول‏".ومن وسائل التخسيس التي ينصح بها الخبراء ممارسة الرياضة التي تؤدي إلى إفراز كميات كبيرة من العرق والتخلص من السعرات الحرارية‏,‏ كما ينصحون بضرورة التحكم في كمية الطعام وتنويعه‏,‏ وخداع البصر باختيار الأطعمة ذات الحجم الكبير والفقيرة سعرات حرارية‏,‏ خاصة الخالية نسبياً من الدهون‏,‏ لأنها مفيدة للجسم وتحقق الشعور بالامتلاء والشبع ولا تزيد الوزن

هام جدا .. لماذا يخاف الأطفال من الظلام ؟




إن الخوف مرحلة طبيعية وفي واقع الأمر وإحدى علامات عدم الفهم الكامل لأي ظاهرة يتعرض لها الإنسان إن الخوف مرحلة طبيعية يمربها الشخص خلال طفولته،
وقد يفهمها البعض على أنها حالة من حالات عدم النمو الطبيعي للأطفال والتي تصاحبه في كبره، إلا إنه في واقع الأمر إحدى علامات عدم الفهم الكامل لأي ظاهرة يتعرض لها الإنسان. أنصت لطفلك عندما يتحدث عن مخاوفه فطفلك الصغير لا يعي أن الأشياء موجودة حتى وإذا لم يراها، لأن الأشياء ثابتةلا تتحرك، أي أنه لا يعي أن الظلام يغطي الأشياء التي مازالت موجودة من حولنا لكننا لا نراها فقط. ونتيجة لحالة عدم الفهم هذه نجد ربطه الدائم بين الأشياءالمتحركة والثابتة، ويفسر كل شئ من حوله على أنها أشباح متحركة في الظلام، كما تبدوله اللعب التي يحدثها على أنها أشياء مخيفة تتحرك على الرغم من أنها في حالةثبات. وكل ذلك شئ طبيعي، لكن الشيء الأهم من ذلك كله هو "كيف" يمكننا مساعدةأطفالنا للتغلب على مراحل الخوف، بل وكيف نحقق لهم الشعور بالأمان، وما هي وسائل مواجهة الخوف؟


شجع طفلك على أن يتحدث ويتكلم عن مخاوفه: علينا ان نعطي الفرصة لأطفالنا لأن يعبروا عن أنفسهم ويتحدثون عن مخاوفهم، ستكون خطوة هامة في فهمهذه المخاوف والتغلب عليها حتى وإذا كان الكلام لن يحل المشكلة بشكل كلي، فهو على الأقل يعلمهم وسيلة مهمة للتعامل مع مشاعرهم


أنصت لطفلك عندما يتحدث عن مخاوفه: إن الكثير منا لا ينصت إلى الأطفال عندما تتحدث عن مخاوفها، بل ونحاولا لاستهزاء بها لأننا نعلم أن مخاوفهم هذه لا وجود لها مثل قولك (لا تكن جبان، فلايوجد أشباح في حجرتك). صحيح أنه يجب عليك أن قدم يد العون والمساعدة لطفلك تعلمهم عدم الخوف ولكن عليك التعامل مع هذه المخاوف باحترام وبدون التصغير من شأن الطفل


قدم يد العون والمساعدة لطفلك: يجب عليك أن تنمي روح الاعتماد على النفس عند طفلك، لكن لا مانع أن تقف بجانب طفلك عندما يتعرض للخوف (وخاصة الخوف من الظلام) بأن تمكث بجانبه حتى ينام


علم طفلك التحكم في النفس: توجد غريزة داخل الأطفال تمكنهم من التغلب على مخاوفهم. فكثيراً ما يطلب الطفل سماع القصص. وقد يستخدم القصص التي يغلب عليها طابع الإثارة الطبيعية وتلقائية للتغلب على مخاوفه


علم طفلك اكتساب المهارات: تجربة الخوف التي يمر بها طفلك، هي في واقع الأمر فرصة حقيقية لتعليمه اكتساب بعض المهارات التي يستفيد منهافيما بعد طيلة حياته. علم طفلك كيف يبحث داخل مخاوفه، كيف يكتشفها كيف يواجهها،وأخيراً كيف يجد الطرق والسبل الملائمة التي تشعره بالأمان.

امثال في المرأة




الله خلق المرأة .. والمرأة خلقت البيت )).مثل كردي ))
النساء فخ منصوب لا يقع في شراكه إلا من أغترببه)) . سقـــراط ))
المرأة كالنحلة تدر عسلاً إذا حبت .. وتلسع إذا كرهت)) . لا أعرف من قائله ))
الشيطان يكفية عشر ساعات ليخدع رجلاً .. والمرأة يكفيها ساعة واحدة لتخدع عشرة شيلطين )). مثل ألماني ))
المرأة أمل كل رجل في الحياة)) .. سقراط ))
المرأة أحلى هدية خص الله بها الرجل)) . جويار ))
أسعد النساء هي التي لا تاريخ لها ولا ماضي)) . جورج إليون ))
الحب وردة والمرأة شوكتها)) . شوبنهاور ))
الحب طائر يغرد في قلب المرأة)) .كار ))
الحب للمرأة كالرحيق للزهرة)) . تشارلز ثوب ))
الحب عاطفة قوية تدفع المرأة إلى اللعب بعقول الرجال)) . جورج صاند))
الحب دمعة وابتسامة)) . جبران ))
إذا أحبت المرأة فعلت كثيراً .. وتكلمت قليلاً)) . علي مراد))
لا يمكن أن يكون الحب صادقاً إلا إذا كان متبادلاً )). علي مراد))
الحب نار تشوي قلب الرجل لتأكله المرأة)) . شكسبير ))
اتبع المرأة تهرب منك .. اهرب منها تتبعك )).دار لنكو ))
الزوجة المطيعة تتحكم بزوجها )). دزرايلي ))

عندما يعشق الذئب الغنمة .. ويسود بينهما السلام


في مدينة ناشونك الصينية اضطر المشرفون على حديقة الحيوانات الى وضع الذئب مع الغنمة ليس على سبيل التجربة


وانما بسبب اصرار الذئب على ملاحقة الغنمة في كل مكان


واصابته بثورة هيجان في كل مرة يتم وضعه فيها داخل قفصه .. ولما كانت العلاقة ودية بين الاثنين لم يمانع المشرفون


على هذه الحديقة في وضعهما مع بعض حيث تسود بينهما علاقة غاية في الرومانسية والاحترام

اليك عدة ارشادات للشعور بالحيوية والشباب


لا تقتصر فوائد تغيير الحياة والتخلص من الروتين اليومي على وصولك إلى أهداف جديدة فقط ، بل فإدخال تغييرات بسيطة على نظام حياتك اليومي يجعلكِ أكثر حيوية ونشاطاًويظهرك أصغر من عمرك الحقيقي بـ 10 سنوات ، وإليكِ هذه الإرشادات

تنفسي ببطئ : فالتنفس الهادئ يقلل من مستوى ثاني أكسيد الكربون في الدم، الذي تؤدي زيادته إلى ضربات غير طبيعية وغير منتظمة في القلب، ويقلل أيضاً من نسبة الأوكسجين التي تصل إلى المخ، مما يجعلك تشعرين بالضعف والإرهاق والميل إلى النسيان.أبطئي تنفسك بحيث تأخذين عشرة أنفاس في الدقيقة (عدي إلى ثلاثة مع أخذ كل شهيق وزفير) وتنفسي بطريقة تشعرين معها أن بطنك هو الذي يتمدد وليس صدرك

احصلي على قدر كاف من النوم : عندما تدخلين أعمق مرحلة من النوم يفرز الجسم هورمون النمو الذي يزيد من قوة جهاز المناعة، ويساعد على تجديد الخلايا وبناء العضلات والعظام ، وقلة النوم تحرم جسمك من القدرة على تجديد خلاياه

قومي برؤية نفسك شابة : إن عقلك يتحرك باتجاه الأهداف التي ترسمينها، فإذا كنت ترين نفسك أن السن تقدمت بك وفقدت شبابك ولياقتك، فستصلين فعلاً إلى هذه المرحلة ، أما إذا نظرتِ إلى نفسك على انك شابة ومليئة بالحيوية فستتصرفين من هذا المنطلق

ابتعدي عن الضغوط النفسية : فالشعور بالضغوط والإحباط يساعد على إفراز هرمون الأدرينالين الذي يسرع في ظهور عوارض الشيخوخة المبكرة، وكذلك يزيد من ارتفاع مستوى السكر في الدم الذي يؤدي بدوره إلى إتلاف خلايا البشرة

سعادتك من صنع أفكارك : تأكدي يا عزيزتي أن السعادة شئ مهم وضروري في هذه الحياة كما أنها تنبع من داخلك أنتِ فأنتِ التي تستطيعين أن تكسبي حياتك لونها البهيج أو القاتم ،‏ والثقة في النفس لها أثر قوي علي صنع سعادتك

‏التفاؤل طريقك للحياة : وقبل تنفيذ الأمور السابقة عليكِ أن تكوني متفائلة بدرجات عالية جداً ، لأن التفاؤل يساعدك في تنفيذ كل شيءبحب وسعادة ، كما أكدت دراسة أمريكية لجامعة دوك بولاية نورث كارولاينا أن المتفائلين قد يتمتعون بعمر أطول من المتشائمين الذين ينظرون بضجر إلى المستقبل والحياة . كما أن النظرة المتفائلة إلى الحياة تساعد جهاز المناعة في الجسم على مقاومة الأمراض وإبطاء زحف الشيخوخة

mardi 14 octobre 2008

احذرا... خلافاتكما أمام الأبناء


إن العلاقة متبادلة بين المشكلات الزوجية ومشكلات تربية الأبناء بطريقة سيئة وخبيثة، وكأن الذي يغذيها وينفخ في دخانها هو الشيطان نفسه، فأحد أسباب المشكلات الزوجية هو الاختلاف على طريقة تربية الأبناء، والاختلاف على كيفية التعامل معهم بطريقة صحيحة، وفي الوقت نفسه فإن الخلافات بين الزوجين تصب في غير مصلحة الأبناء، وتؤدي إلى الاختلاف على تربيتهم، فيفسد الأبناء نتيجة عدم الاتفاق هذا؛ حيث إن الاختلافات الزوجية تجعل الأبوين يعمل كل منهما على أن يكون الأبناء في صفه هو، فتكون النتيجة أن يتسامح كل منهما مع الأبناء في بعض الأخطاء التي تبدو بسيطة من وجهة نظره، حتى يتجرأ الأبناء على الخطأ في وجود الأب أو الأم والتسامح هنا مع الطفل في الأخطاء الصغيرة، والتي ليس من حقه أن يمارسها، مختلف تمامًا عن هذه الحالة التي يعتبر فيها الطفل أن الأخطاء التي يتسامح فيها الوالدان حال اختلافهما هي حق مكتسب له، فيمارسه علنًا أمام الأبوين وهذه واحدة، ويمارسه باستمرار وليس مرة واحدة وهذه أخرى، ولا يكون ممنونًا للأبوين، ولا شاكرًا لهما وهذه ثالثة، فتزيد جرأته على اقتراف الخطأ، وعمومًا فإن المشكلات الزوجية قد تؤثر تأثيرًا سلبيًا على تربية الأبناء من الجوانب الآتيةـ محاولة استقطاب أحد الأبناء، أو فريق منهم ناحية أحد الزوجين ضد الطرف الآخر وهذا السلوك يفعله الجهال من الآباء والأمهات حينما يريد أن يكسب جولة في معركة أسرية، ويحب أن يكسبها بأية طريقة حتى لو كانت على حساب الأبناء مستقبلاً، فهو ليس في ذهنه أصلاً أن العلاقات المتأزمة بين الزوجين يمك أن تؤثر على تربية الأبناء بالسلب، فإذا استجاب الأبناء إلى محاولة الأب الذي يريد أن يضمهم إلى صفه، فقد يحاول الطرف الآخر نفس المحاولات، فيضطر أن يقدم نفس التنازلات، وفي هذه الحالة يفلت ميزان التربية في البيت وإذا كان أحد الطرفين حكيمًا أو مستوعبًا الخطر الذي قد يترتب على ذلك؛ فإنه سيحاول أن يسيطر على الوضع في البيت، ولكن الأبناء لن يحبوه أو على الأقل سيعارضونه بشدة فيما يريدون، وسوف يخالفونه أحيانًا دون أن يستطيع أن يتحكم فيهم، أما لو مارس معهم العقاب، فإن ذلك سيجر عليه كره الأبناء له، وتعاطفهم مع الطرف اللين معهم حتى لو كان ظالمًا، لأجل ذلك فإن بعض الآباء المختلفين مع زوجاتهم قد يدفع الزوجات أحيانًا إلى أن تعاقب الأبناء أثناء الخلاف بينهما بالذات ، وذلك حتى تتورط في مسألة التحكم في الأبناء بالقوة، ويبدو هو كطرف عادل أو محايد يحكم بينهما، وهذا السلوك أيضًا غير صحي

الخواطر والقصيدة الحرة


قلمي فضحني..و أفشى سري

كنت زمانا ..ملك زماني
رافع الرأس.. شامخ الأنف من عنفواني
و أنا أتلظى تحت نيران أحزاني
و من شدة و طأة الضغط على أنفاسي
من يراني.. أنا..سلطان في مملكتي
و فوق رأسي تاج يعلو همتي
و أنا أرزح تحت هموم حطمت حياتي
و هدت جسدي.. و أحرقت مقلتي
من يسمعني ..يتمايل طربا من شدو ألحاني
و عزف قيثارتي..و جمال صوتي
و أنا أنوح من أعماقي
بصوت مبحوح مكتوم..و أرسل دمعة من مهجتي
من لظى إحتراقي
كنت أمثل دورا معاكسا لمجرى حياتي
لأجسد تمثال الصبر عند ابتلائي
لجأت إلى قلمي وضعته بين أصابعي
فهمست له بمكنون صدري
و أن لايهد عرشي ..و يفشي سري
فسالت دموعه على الورق.. تحكي قصة حياتي
ففضحني بين أصحابي.. و أترابي
و وضعني بين نارين فأحرق بهما لبي
بأن أضحك أعدائي.. و أبكى أحبابي
ولولا.. وهن الجسم ..و ضعف البدن من الإعصار
لما لجأت لمن يفشي ما بداخلي من الأسرار
عاتبته لما فعل بي من بعد إنذار
خاطبني..بالتأكيد و بالإصرار
أنني أرحتك من هم الكتمان بالإظهار
و ليست عزة النفس بالإخفاء و الإنكار
و إنما بالتحدي و التصدي لحالة الإحتظار
باللجوء لله و بالإستغفار
ولن يملك أحد قدرك إلا الواحد القهار

خدعها حبيب النت المصري , فعادت بنفس الطائرة


شهد مطار القاهرة يوم السبت واقعة غريبة عندما طلبت راكبة أمريكية العودة على نفس الطائرة بسبب اكتشافها خداع

حبيبها الذي تعرفت عليه بالانترنت فور وصولها


وكانت الأمريكية (38 سنة) قد تعرفت على شاب مصري عن طريق الانترنت واتفقا على الزواج بمصر ثم السفر إلى

أمريكا. فور وصول الراكبة على الطائرة الألمانية القادمة من أمريكا عن طريق فرانكفورت اتصلت بالشاب من صالة

الوصول وعندما علم أن الأمر سيكلفه 15 ألف جنيه رفض استقبالها وطالبها بتحمل كل التكاليف.إنهارت الراكبة وطلبت

العودة على نفس الطائرة إلا أنها كانت قد أقلعت فأضطرت للمبيت بالمطار حتى غادرت على نفس رحلة شركة الطيران

أمس الأحد



بهذه التجربة .. تعرفي على نوع بشرتك بسرعة


جميلتي .. إذا كنتِ تبحثين عن طريقة سهلة وبسيطة لمعرفة نوع بشرتك ، فلا داعي للقلق ، نقدم لكِ هذه التجربة التي تساعدك على معرفة نوع بشرتك
قومي بغسل الوجه، وانتظري 1/2 ساعة، ثم ضعي منديلاً ورقياً على جبهتك، وآخر على أنفك و ووجنتيك وذقنك، ثم افحصي كلاهما لتري المنطقة التي تركت آثار زيتية في المنديل.وإذا كانت آثار الدهون متساوية فبشرتك طبيعية، أما إذا خلت تماماً من الدهون فهي جافة ، ولكن إذا وجدتِ الزيوت في منطقة الجبهة والأنف فهي مختلطة ، أما إذا وجدت الدهون في جميع المناطق فهي دهنية. ومن هذا المنطلق يمكنك اختيار مستحضرات التجميل التي تناسب نوع بشرتك

لبشرة مشرقة ونضرة.. عليك بالقرفة


أكد خبراء التغذية على أن زيت القرفة يتصدر قائمة العلاج في حالات البشرة الشاحبة، ينشط الدورة الدموية، مما يمنحها إشراقة وحيوية ونضارة، خصوصا إذا علمنا أن القرفة، تستخدم أيضا لتجديد خلايا الجلد وإزالة الشوائب وكل ما من شأنه أن يسد المسام

لأجل ذلك، فإن فوائد القرفة علاوة على رائحها العطرة ومذاقها العذب، فهي تتوفر ايضا على خصائص منشطة ومرطبة، وأيضا مفيدة جدا في حالة البشرة المرهقة والجافة، فهي كفيلة باعادة الحيوية لها
ولا ننسى فوائد القرفة في حالة المغص، إذ يكفي خلط مسحوق القرفة بالماء الغليان وشربه، للشعور بالراحة

طبق اليوم: بريوشا نجيمات


اخترنا لك سيدتي ضمن "طبق اليوم" بريوشا نجيمات..هي أكلة لذيذة جدا يمكنك أن تقدميها كطبق للتحلية بعد الوجبات الرئيسة.. مقاديرها في المتناول وطريقة تحضيرها لا تأخذ الكثير من الوقت.. اكتشفي كل ذلك من خلال الورقة التالية

المقادير

200 g غرام دقيق ابيض ناعم

كيس فانيلا30 غرام سكر سميد2 بيضات12 غرام خميرة الخبز90 غرام زبدة لينةنصف ملعقة صغيرة ملحأصفر البيض للتزيينعجينة اللوزعلبة مشمش مصبر


طريقة التحضير

في زلافة كبيرة، ضعي الدقيق وجوفي وسطه، ثم اضيفي خميرة الخبز الممزوجة بالماء.أضيفي السكر، الفانيلا، الملح، البيض والزبدة اللينة.خلطي الكل باليد حتى تحصلي على عجينة رطبة وتلتصق باليد.في مكان الاشتغال المرشوش بالدقيق، ضعي العجينة وادلكيها جيدا باليد،حتى تصبح متجانسة ولينة ولا تلتصق باليد.استمري في الدلك لأكثر من 10 دقائق.اصنعي من العجينة كويرة ضعيها في زلافة وغطيها بورق بلاستيكي ثم ضعيها في المجمد ليلة كاملة.في الغد، اخرجي العجينة من المجمد، ادلكيها باليد ثم اتركيها ترتاح لمدة 5 دقائق.مددي العجينة حتى يصبح سمكها 5 ملمتر.قطعي العجينة الى مربعات طولها 10 سنتمتر وعرضها 10 سنتمتر.بواسطة سكين صغيرة، أحدثي تقطيعات صغيرة على طول جوانب المربع الأربعة.في وسط المربع، ضعي ملعقة صغيرة من عجينة اللوز، ثم اثني حرف المربع والحرف الموالي اتركيه واثني الحرف الثالث.. وهكذا حتى تحصلي على شكل نجمة.في وسط النجمة ضعي نصف حبة المشمش المصبرة، ثم صففي النجمات فوق صفيحة معدنية مغطاة بورق سيلفيريزي.غطي الصفيحة واتركيها ترتاح لمدة ساعتين.سخني الفرن على درجة حرارة 180 حرارة مائوية.اذهني وجه النجيمات بأصفر البيض المخفوق ثم ادخلي الصفيحة الى الفرن لتطهى لمدة 20 دقيقة.عندما يتحمر وجه النجيمات ويتذهب لونها أخرجيها من الفرن ورشيها وهي ساخنة بقليل من السكر كلاصي.تقدم هذه الأكلة ساخنة أو دافئة أو حتى باردة بألف صحة وعافية

Faut-il punir les enfants ?


Face aux désobéissances et aux caprices des enfants, souvent la sanction parentale tombe. Mais faut-il punir ses enfants ? Dans quels cas et quels types de punition faut-il appliquer ? Le point sur la meilleure façon de poser les interdits.

« Mon fils ne m’écoute pas et n’en fait qu’à sa tête ! » Se plaint Khadija, maman de Amine, 7 ans. « Il répond tout le temps ! Il accumule les bêtises ! Le dialogue ne marche pas avec lui. Il me croit faible et incapable de le punir. Je n’ai jamais eu ce problème avec sa sœur aînée. Elle est de nature tranquille et obéissante, mais lui, il fait toujours le contraire de ce qu’on lui demande », ajoute cette comptable de 40 ans.


« Un enfant têtu est un enfant qui se défend contre un adulte oppresseur et répressif», affirme Dr. Assia Akesbi Msefer. De l’avis de cette psychologue, « il faut éduquer l’enfant au dialogue dès son premier âge, l’écouter, accepter qu’il dise non, accepter ses envies, ses demandes, répondre à toutes ses questions… ».


L’image des parents autoritaires des décennies antérieures quand fessées, claques, voire coups de martinets volaient pour presque rien, disparaît donnant lieu à un assouplissement dans les relations parents-enfants, où l’amour a remplacé les principes de droit et de devoir.


Mais… Que faire face aux désobéissances des enfants ?
« J’en ai assez de toutes les bêtises qu’il fait », lance Amina, femme de foyer et mère de Achraf, 9 ans. «Il n’écoute pas ce que je lui dis…Ni le dialogue ni la punition n’ont donné de résultat. Je le punis souvent et maintenant il me défi…Il me laisse le frapper sans se plaindre et en me regardant droit dans les yeux. J’ai tenté aussi de lui interdire des choses (jouer avec ces amis, son argent de poche) mais en vain. Je ne sais plus comment me comporter avec lui. Pourtant je ne veux que son bien… », conclut amèrement cette mère de famille.
Cette situation est tout à fait normale, explique Dr. Akesbi. « Un enfant apprend de ses erreurs et par expérience, les enfants punis sont ceux qui transgressent les normes. Plus on les punit, plus ils tiennent tête, ils font toujours pire et ils lancent toujours des défis. La punition ne sert à rien ».
Les normes et la loi sont mises au bon vouloir des parents, insiste cette psychologue, et un enfant a le droit de se révolter contre ces normes là et de les refuser. « L’adulte se donne le pouvoir de lui donner ou de lui retirer, et il abuse de ce pouvoir comme il lui plait…De cette manière, l’enfant sera mis dans la confusion totale. Il est amené à penser que les normes n’ont rien d’objectif ou d’utile, mais elles sont faites plutôt pour l’embêter », poursuit Assia Akesbi.
L’erreur est humaine et un enfant apprend de ses erreurs, certes, mais cela n’empêche qu’il faut l’éduquer au respect des limites. « Un enfant a besoin de savoir que tout n’est pas permis, qu’il ne peut pas tout faire ni tout obtenir…Qu’il y a toujours des lignes rouges et des interdits. Le premier interdit c’est de respecter l’autre et de respecter les limites de son entourage mais sans le punir », insiste Dr. Akesbi.


Et si c’est pour son bien ?
« Je déteste punir Amine mais il m’oblige à le faire », déplore Khadija. « Chaque fois qu’il a des devoirs de classe, il refuse de les faire. Je consacre le temps qu’il faut pour l’aider à les réaliser, mais il refuse toujours. Pour lui les devoirs sont faits pour l’embêter… ».
Concernant les devoirs, c’est un grand tort que nous faisons aux enfants, déclare Dr. Akesbi. Les enfants passent 6 à 7 heures de cours en classe et en plus, on leur impose de faire des devoirs à la maison.
Solution ? « Si on n’arrive pas gentiment à leur expliquer que nous sommes avec eux et que nous estimons que c’est beaucoup mais que c’est la loi en classe, on ne pourra pas réussir en leur imposant les devoirs parce que c’est déjà un tort que nous faisons aux enfants, on abuse : l’école, la maison, les devoirs…c’est trop pour eux », conclus notre psychologue.


Comment trouver un équilibre entre ces deux excès ?

Le dialogue reste la meilleure solution : « On commence très tôt, dès que l’enfant commence à se déplacer à quatre pattes. Quand il touche à des objets qu’on ne veut pas qu’il approche, on lui dit que c’est interdit... On commence par lui interdire ce qui peut lui faire mal (se brûler, se blesser, tomber) et toucher ce qui ne lui appartient pas. Il faut lui dire : tu ne prends pas ce qui ne t’appartient pas, moi non plus je ne te prends pas tes jouets », affirme Dr Akesbi.
Par ailleurs, si on veut imposer des limites à l’enfant, il faut commencer par soi-même. Il faut s’interdire de l’insulter, de l’humilier, de l’agresser… « Le respect des limites commence par l’adulte. Il doit lui donner l’exemple. Beaucoup de parents n’arrivent pas à communiquer les limites de cette manière là parce que ces adultes eux-mêmes ne les respectent pas. A quoi sert d’interdire à l’enfant de mentir quand les parents mentent ?! L’enfant observe tout ce qui se passe autour de lui ».


Punition et culpabilité

Après avoir puni son enfant, un sentiment de culpabilité pèse sur les parents : « Est-ce que je ne vais pas le traumatiser ? », « Est-ce que je suis une bonne mère ? »Généralement la punition engendre la frustration de l’enfant, qu’il renvoie sous forme d’agressivité que les parents ont du mal à supporter, car ils la considèrent comme la preuve d’un désamour.« J’ai souvent des remords après l’avoir puni, je me sens coupable en quelque sorte », lance Amina.D’après la psychologue, ces parents ont de quoi de sentir coupables. Ils sont dans leur tort.
Dans ce cas, « Il faut qu’ils parlent à l’enfant. Lui dire : excuse-moi, j’étais en colère, je ne me suis pas maîtrisé, je n’ai pas le droit de te frapper... ».Il faut faire prévaloir le dialogue et le respect dans la relation parents/ enfant parce qu’ils constituent la base de la bonne éducation.

vendredi 10 octobre 2008

لــكل مرض فاكهه ,, سبـــــحااان الله


تحتوي الفاكهة على أنزيمات ومعادن وفيتامينات واصباغ ومضادات أكسدة مختلفة تساعد في علاج الكثير من الحالات . ولقد اخترت لكم بعض الأمراض الشائعة والفاكهة المناسبة لعلاجها

فقر الدم:- افضل فاكهة لعلاجه هي التين والبرقوق المجفف لاحتوائهما على معدن الحديد الذي يساعد على حمل الأوكسجين إلى أجزاء الجسم ويؤدي نقصه إلى الإصابة بفقر الدم . ويساعد تناول ثلاث تينات في اليوم على توفير خمس الكمية اليومية المطلوبة من الحديد. ويساعد تناول عشر ثمرات من البرقوق المجفف على توفير الكمية نفسها من الحديد أيضاً. وللاستفادة القصوى من الحديد في هذه الثمار يحتاج الجسم إلى فيتامين سي كي يتمكن من امتصاص الحديد. ولذا يستحسن تناول التين أو البرقوق المجفف برفقة الثمار الغنية بفيتامين سي مثل الحمضيات والفراولة وغيرها

لعلاج هشاشة العظام:- وهنا ايضاً يساعد التين في العلاج لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم ويساعد تناول خمس ثمرات من التين الجاف على توفير ثلث الكمية اليومية المطلوبة من الكالسيوم . كما يحتوي التين على المغنسيوم الذي يكمل عمل الكالسيوم في حماية العظام من الهشاشة

لمعالجة سوء الهضم:- افضل فاكهة هي الأناناس كذلك البابايا التي تتميز بحلاوة الطعم. فيحتوي الأناناس على البروملين وتحتوي البابايا على البابين وكلاهما يساعد على هضم البروتينات. ويمكن تناول هذه الفاكهة كل نوع بمفرده بعد وجبة غنية . ويمكن عمل عصير كثيف من شريحتين من الأناناس مع لب نصف ثمرة بابايا مع لب تفاحة واحدة علماً أن الإحساس بالانتفاخ والتجشؤ من علامات سوء الهضم

لمعالجة البشرة الكالحة والأسنان المصفرة:- تعتبر الفراولة الثمرة المثالية لهذه المهمة نظراً لاحتوائها على بعض أحماض الفاكهة المنعشة للبشرة المتعبة. إذا كانت بشرتك دهنية فادعكيها بنصف ثمرة فراولة بصورة مباشرة ويساعد تناول الفراولة باستمرار على تنقية البشرة خلال بضعة أيام. في الوقت نفسه فإن الفراولة تساعد على تبييض الأسنان وإضفاء اللمعان عليها

لمعالجة مشاكل الدورة الشهرية :- يحتوي الموز على نسبة جيدة من فيتامين ب6 تقدر ب 15% من الكمية اليومية المطلوبة في الموزة الواحدة. ويساعد هذا الفيتامين على معالجة أعراض التوتر والاكتئاب والاضطرابات المزاجية التي ترافق الدورة عند معظم النساء. ويحتوي الموز أيضاً على معدن الكروم الذي يساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم ليمنع نوبات الشهية الحادة نحو الحلويات والشوكولاته التي تشعر بها المرأة في هذه الفترة

لمعالجة العروق الحمراء التي تظهر على الجلد:- تساعد على تقوية جدران الأوعية الشعرية الدقيقة و على تفادي ظهور العروق الحمراء على البشرة. وتحتوي فصيلة الحمضيات مثل ثمار العنبية البرية على مركبات تعرف بالبايوفلافينويدز التي تساعد على تقوية جدران الأوعية الدموية الرقيقة وتمنع النزف الدموي الخفيف

اكتشف شخصيتك من لون غلاف هديتك


يفصح غلاف الهدية الكثير عن شخصية مقدمها كما يدل محتواها على ذوقه وميوله فلا يكون الاهتمام فقط باختيار نوع الهدية بما يتناسب مع ذوقك وميول الشخص المهداة اليه
بل احرص ايضا على اختيار لون ورقة الغلاف واسلوب التغليف لانه يكشف الكثير عنك
الأحمرنشاط و حيوية

اذا اخترت لهديتك غلافا احمر اللون فانت تتمتع بالحزم والحيوية الدافقة والنشاط والديناميكية و تتميز بالجرأة والشجاعة رغم كونك شديد الحساسية

الأزرق هدوء و جدية

اذا اخترت الازرق فانت جاد ومحافظ الى حد كبير تتميز بالاخلاص والصراحة والصدق وتولي اهمية كبيره لمشاعر الاخرين وللصداقات الدائمة والمعمرة

الاخضرسرور وسعادة

اذا اخترت الاخضر فانت انسان عاطفي تحب الاهتمام بالاخرين وتتميز بطبيعة لطيفة متسامحة وهادئة تتصف الانتاجية والصبر والدقة في كل تفاصيل حياتك

الاصفرابداع وانتعاش

اذا اخترت الاصفر فاعلم انه لون الاذكياء تمتاز بالمرح والانطلاق والمثالية والتفاؤل و تحب لفت الانتباه وتبحث دائما عن التغيير والتجديد والتنقل

.الابيض الوضوح والنقاء

اذا اخترت الابيض لغلاف هديتك فهو يدل على الفكر الواضح النقي وهو لون الترف والامانة والثقة و تحب الاستحواذ على الاعجاب وتحرص دائما على النظافة

.البنفسجي الفخامة والتميز

اذا اخترت البنفسجي فهو لون العظمة والفخامة والتميز.تتميز بشخصية صعبة وبثقة كبيرة في نفسك تمكنك من نشر الهدوء والاحساس المريح من حولك

.البرتقالي اعتزاز بالنفس وثقة بالمستقبل

اذا اخترت البرتقالي فأنت من الاشخاص الودودين والمسالمين تعتز بنفسك وبكرامتك ولكنك تخفي بعض الحزن والضعف والخوف في اعماق نفسك رغم نظراتك المتفائلة بالمستقبل

.الوردي لطف وجاذبية

اذا اخترت اللون الوردي فاعلم انه لون المرح والطفولة والعذوبة والانوثة والوداعة ولكنك تفتقر الى الثقة بالنفس وقوة الارادة رغم لطفك وجاذبيتك

Votre intérieur : nettoyez en douceur…



Passer un coup de chiffon express ou frotter jusqu'à la sueur n'est profitable ni pour votre santé ni pour l'entretien de votre intérieur. Usez des moyens efficaces pour nettoyer propre tout en ménageant vos efforts, en préservant l'environnement et bien sûr…en faisant quelques économies.

Tenir sa maison propre et saine. Voilà un objectif pour toutes les maîtresses de maison. Nettoyer le lave-vaisselle, frotter l'argenterie…entretenir son foyer n'est guère de tout repos. Mais pour éviter d'être débordée et pour lutter efficacement contre les impuretés, profitez de ces petites astuces…
Astuces ménagères
Les désinfectants contiennent souvent de nombreux produits chimiques souvent néfastes au système respiratoire. Vous pouvez, par exemple, polir le plancher, avec 30ml de bicarbonate de soude, 30ml de cristaux de soude, 125ml de vinaigre et 15ml de savon liquide dans 4 litres d'eau chaude. Frictionnez à la brosse et rincez à l'eau claire avec un chiffon doux.
Remplacez le vaporisateur désodorisant par des plantes. Un moyen efficace pour neutraliser la pollution de l'air. Cela protège votre santé, celle de vos enfants et agrémente agréablement la décoration de votre intérieur. La verdure est un repos pour les yeux !
Pour enlever la saleté et les traces de savon de la douche ou du l'évier, mélangez 2ml de cristaux de soude, 3ml de savon liquide à base d'huile végétale, 45ml de vinaigre dans 500ml d'eau bouillante. Rincez à l'eau et au vinaigre.
Quelques conseils
Pour que votre four soit flambant neuf, aspergez-le abondamment d'eau et astiquez avec un mélange composé de 250ml de bicarbonate de soude et 60ml de cristaux de soude. Arrosez de nouveau, laissez reposer toute la nuit et essuyez avec une éponge ou un tampon abrasif.
Pour nettoyer les meubles en bois, mélangez 2ml d'huile d'olive et 60ml de vinaigre ou de jus de citron. En humectez légèrement un chiffon doux.
Faites disparaître les mauvaises odeurs du lave-vaisselle, en versant du savon liquide dans celui-ci à condition qu'il soit vide et non plein. Les odeurs dégagées par les plats et verres sales seront ainsi mieux aspirées.
Si vous renversez de l'huile sur le sol, saupoudrez la tache de poudre à récurer ou de farine et laissez-la absorber l'huile. Une fois imprégnée, balayez le résidu graisseux. Lavez ensuite votre sol normalement.
Pour purifier les murs d'une pièce, branchez-y une bouilloire pleine d'eau et fermez la porte ainsi que les fenêtres. Une quinzaine de minutes plus tard, les murs deviendront humides et donc plus faciles à laver.
Pour faire briller votre argenterie, enveloppez-la dans du papier aluminium et trempez le tout dans une casserole remplie d'eau et de gros sel. Faites bouillir 5mn puis retirez le papier aluminium. Rincez vos objets qui auront retrouvé leur aspect luisant.

Un massage pour le plaisir de Bébé



Le toucher est le premier des cinq sens à se développer chez le foetus. Dès le 2ème mois de grossesse, le sens tactile apparaît le long de la colonne vertébrale, des fesses et du cou.

Le futur bébé perçoit ses premières sensations par le placenta et les contractions utérines. A 15 semaines environ, ses doigts sont dotés de récepteurs. En effleurant des mains, des pieds et des lèvres, il explore ce qui l’entoure. A 20 semaines, il réagit aux caresses appliquées sur le ventre de sa mère.
A sa naissance, il se trouve brutalement privé de la tiédeur et de la caresse constante du liquide amniotique. C’est l’angoisse du vide ! Le massage va l’aider à accepter en douceur sa nouvelle vie. Le nourrisson a besoin de contact peau à peau pour se sentir rassuré… L’Occident découvre à peine les vertus du massage, alors qu’il est pratiqué depuis des millénaires en Orient et en Afrique. Chez nous, masser est un luxe pour détendre ou soigner. Ailleurs, il fait partie de la vie quotidienne pour les petits enfants.
Chaque pays attache une croyance au massage pour les bébés : il rend plus fort, plus intelligent, lisse et harmonise le corps, éloigne les mauvais sorts. Ces pensées traditionnelles ne sont pas loin de la vérité médicale ! Le massage est bon pour tout : système nerveux, circulation sanguine, oxygénation, stimulation du système immunitaire, régulation de la respiration et du rythme cardiaque, développement du squelette, digestion, sommeil…
Source: Destination Santé

mercredi 8 octobre 2008

أقنعة رائعة.. لتضييق مسام الوجه الواسعة!


تعاني الكثير من الفتيات والنساء من مسام الوجه الواسعة، والتي تكون نتيجة لعيوب خلقية أو لخلل في الهرمونات أو نتيجة جينات وراثية، وخلال الورقة التالية سنقدم بعض الأقنعة الرائعة التي ستساعدك كثيرا في التخلص من تلك المسام المزعجة والاستمتاع ببشرة نضرة ومتألقة

قناع النشا لعلاج المسام الواسعة


يستخدم قناع النشا لعلاج حبوب الوجه والمسام الواسعة وحروق الشمس بالإضافة لكونه منظفا جيدا للبشرة
مكونات القناع

ملعقه كبيره نشا* قليل من الماء الدافئ* قليل من زيت الزيتون
طريقة الإستعمال

* تدهن البشرة اولا بزيت الزيتون ثم يخلط النشا بالماء ثم يوضع على البشرة لمدة 20 دقيقة ثم يشطف بالماء الدافئ ثم البارد ويجفف بفوطة ناعمة، يمكنك أن تعملي هذا القناع مرة في الأسبوع وستلاحظين النتيجة الرائعة


قناع الطماطم للبشرة الدهنية


كلنا يعرف أن الطماطم هي من افضل ما يعتمد عليه لتضييق مسام الوجه وذلك لمفعولها القابض للبشرة
مكونات القناع

* حبة طماطم* قشر نصف ليمونة حامضة* بعض قطرات من عصير الليمون
طريقة الإستعمال

* تهرس حبة الطماطم ويضاف إليها بشر قشر الليمون وعصيره ..* يوضع القناع على البشرة لمدة ربع ساعة ثم يشطف بالماء الفاتر ويجفف بفوطة ناعمة

طبق اليوم: قريشلات بالبرتقال


اخترنا لك سيدتي ضمن "طبق اليوم" قريشلات بالبرتقال.. هي أكلة لذيذة جدا يمكنك أن تقدميها رفقة الشاي أو القهوة خصوصا بعد الوجبات الرئيسة أو عند زيارة الأهل والأحباب.. مقاديرها في المتناول وطريقة تحضيرها لا تأخذ الكثير من الوقت.. اكتشفي كل ذلك من خلال الورقة التالية

المقادير

بيضات4

نصف ملعقة كبيرة خميرة الخب

زملعقة كبيرة قرفة

قشور برتقالتين طازجتين محكوكين

ملعقة كبيرة زنجلان

ملعقة كبيرة حبة حلاوة

كأس سكر سميد

كأس زبدة مذابة

كأس حليب

دقيق أبيض ناعم حسب الخليط
طريقة التحضير

في زلافة كبيرة، خلطي جميع العناصر واخفقيها جيدا مع بعضها البعض، ثم أضيفي الدقيق شيئا فشيئا حتى تحصلي على عجينة لينة ومتجانسة.غطي العجينة واتركيها ترتاح لمدة 30 دقيقة.اصنعي من هذه العجينة، كويرات صغيرة، صففيها في صفيحة معدنية مغطاة بورق سيلفيريزي.غطيها واتركيها تنتفخ جيدا.اذهني وجه القريشلات بأصفر البيض المخفوق، ورشي من فوق قليلا من الزنجلان.ادخلي القريشلات الى الفرن لتطهى حتى تتحمر ويتذهب لونها.عندما تطهى القريشلات صففيها في طبق التقديم وقدميها بألف صحة وعافية

تحذير من تربية القرود والزواحف في البيوت.. تحمل بكتيريا السالمونيلا


أوصى تقرير نشر امس الاثنين بعدم تربية الزواحف والقرود والقوارض وغيرها من الحيوانات الأليفة الغريبة في المنازل التي يعيش بها أطفال صغار أو أشخاص يعانون مشاكل في نظام المناعة وذلك رغم الشعبية المتزايدة لاقتناء مثل هذه الحيوانات

في تقرير نشره بدورية الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال قال لاري بيكرينج الأستاذ بمدرسة ايموري للطب في اتلانتا إن أطباء الأطفال على دراية بالمخاطر المرتبطة بالحيوانات الأليفة، لكن خمسة في المئة منهم فقط يقولون إنهم يبلغون أولياء الأمور والأطفال بشكل منتظم بشأن هذه المخاطر. وقال بيكرينج إن هذا السلوك ينبغي تغييره
وجاء في تقرير منشور بعدد شهر أكتوبر من دورية طب الأطفال 'معظم الحيوانات الأليفة الغريبة تشكل خطرا على صحة الأطفال الصغار ... وينبغي تثبيط الهمة بشأن حيازتها وامتلاكها في المنازل التي تضم أطفالا صغارا'
وعلى سبيل المثال فإن غالبية الزواحف تحمل بكتيريا السالمونيلا
وقال التقرير إن أولياء الأمور في حاجة إلى توعية بشأن المخاطر المتزايدة للتعرض للحيوانات الأليفة الغريبة والحيوانات في الأماكن العامة على الرضع والأطفال دون الخامسة والأشخاص الذين يعانون متاعب في أنظمة المناعة
وأضاف ان المشاكل المحتملة تتراوح من الحساسية إلى انتشار الأمراض المعدية. وعلى سبيل المثال تضرر حوالي 20 شخصا إثر تفشي نوع من أنواع الجدري يسمى (جدري القرود) في الغرب الأوسط بالولايات المتحدة عام 2003 وقد اتضح أنه بسبب فئران من غامبيا.
وقال التقرير إن عدد الحيوانات الأليفة الغريبة في الولايات المتحدة ارتفع بنسبة 75 في المئة منذ عام 1992. وفي عام 2005 كان هناك حوالي 88 ألف حيوان ثديي و 1.3 مليون زاحف و203 ملايين سمكة تم استيرادها بشكل غير شرعي إلى داخل الولايات المتحدة

أطول رجل في العالم يصبح أطول أب في العالم


رزق الصيني باو شي شون أطول رجل في العالم هذا الاسبوع بأول طفل له وهو ذكر جاء طوله وسطا بين أبيه الضخم وأمه ذات الطول المتوسط

وقال كبير الأطباء في مستشفى زونهوا باقليم هيبي لـ'رويترز' إن طول ابن باو عند ولادته بلغ 56 سنتيمترا
وعلى الرغم من أن طول ابن باو يعتبر أكبر من متوسط طول الاطفال عند الولادة إلا أنه لم يحطم رقما قياسيا سجله رضيع صيني آخر العام الماضي ويبلغ 75 سنتيمترا ليصبح أطول رضيع عند الولادة. وتزوج باو وهو من منطقة منغوليا الداخلية ويبلغ طوله 2.36 متر العام الماضي شيا شو جوان وهي قزم بالنسبة له وطولها 1.68 متر
وكان باو خسر لفترة قصيرة لقب أطول رجل في العالم الذي منحته إياه موسوعة غينيس للارقام القياسية لصالح الأوكراني ليونيد ستادنيك لكنه استعاده في آب (اغسطس) عندما رفض ستادنيك قياس طوله وفقا لمعايير جديدة
ويقوم باو راعي الغنم السابق بأعمال مثيرة من أجل الدعاية كما وصل عدد الجهات الراعية لحفل زفافه العام الماضي إلى 15 شركة على الاقل

كيف تأتي الرغبة الجنسية عند الزوجين وماهي أسبابها..؟


الرغبة الجنسية هي عبارة عن مزيج من عوامل نفسية ورواسب التربية والنشأة بالإضافة إلى الظروف التي نعيشها في الوقت الحاضر

ومن المؤكد أن إرتفاع نسب هرمون التيستوستيرون عند الذكور يجعلهم من الناحية النظرية أكثر رغبة فى ممارسة الجنس لكن دخول عوامل أخرى في تكوين الرغبة الجنسية يجعل المرأة تساوي الرجل أو تتفوق عليه أحيانا ً في الرغبة
يكاد يكون هناك إجماع على أن ضغوط العمل او الضغوط العائلية تشكل عاملا خافضا للرغبة الجنسية عند الجنسين ولكن التوقعات التي نعلقها على حياتنا الجنسية لها أثر فى إرتفاع أو إنخفاض الرغبة الجنسية
إن تخيل العملية الجنسية على إنها يجب أن تصل إلى حد الكمال و أن يتوقع الطرفان الوصول إلى الذروة الجنسية في كل مرة يمارسان فيها الجنس وان يتوقع من الرجل أن يكون جاهزاً لممارسة الجنس في أي لحظة، كل هذه الأمور تضع ضغوطاً غير ضرورية على الزوجين مما يؤدى إلى إنخفاض الشهوة الجنسية
الحقيقة الأخرى هي أن الرغبة الجنسية عند الإنسان غير ثابتة فهي تختلف باختلاف العوامل النفسية و الجسدية، فهناك الكثير من العوامل التى تؤثر على النشاط الجنسى مثل القلق و الاكتئاب و المشاكل الزوجية، كذلك هناك بعض الظروف الصحية التى تؤثر سلباً على الحياه الجنسية مثل السكر أو حتى السمنة المفرطة
من الواضح ان النساء هن أكثر إظهاراً لمشاكلهن الجنسية وذلك بسبب كبرياء الرجل فى إظهار مشاكله الجنسية لذلك تشير الإحصائيات إلى أن النساء هن أكثر مراجعة للأطباء بخصوص المشاكل الجنسية لكن الحقيقة الأخرى هي أن النساء يعانين إختلالاً أكبر في الهرمونات و هن أكثر عرضة للإصابة بالأنيميا بسبب فقدانهن الكثير من الحديد بسبب الدورة الشهرية مما يؤدى إلى شعورهن بإنخفاض الرغبة فى ممارسة
الجنس

mardi 7 octobre 2008

Le stress au travail : témoignages



Etes-vous stréssés au travail ? Est-ce à cause de vos résponsabilités, de quelques difficultés, de pressions, d’harcèlement ? Voici quelques témoignanges.

Nadia, 26 ans, cadre dans une société de service
« Comment puis-je ne pas devenir stressée dans un milieu professionnel tel que le mien ?! Il a beaucoup trop de pression, et puis plusieurs choses ne me plaisent pas dans le « boulo » mais je suis obligée de m’y adapter parce que je n’ai pas le pouvoir pour les changer. Et en plus, je ne suis pas satisfaite de mon salaire et je pense tout le temps à ma carrière.Le soir quand je rentre à la maison, je suis très fatiguée et je ne peux même pas discuter avec ma famille. J’ai tout le temps mal à la tête et je sens des maux dans tout mon corps. La nuit, je ne dors pas bien et je fais souvent des cauchemars ».
Hayat, 37 ans, cadre financier
« La période où je suis le plus stressée c’est là où il y a trop de travail et de tensions. Je sens un relâchement total, je ne peux plus me concentrer. Et puis la pression exercée par mes supérieurs aggrave de plus la situation. Le soir je ne tolère même pas les petits gestes de mes deux enfants. Je suis toujours énervée et j’ai des troubles de sommeil la nuit ».
Nader, 30 ans, comptable
« Durant la période du bilan annuel, je ne pense qu’à ça, je ne rêve que des chiffres et des audits. Je n’arrive pas à dormir la nuit, j’ai souvent des troubles de sommeil ».
Halima, 40 ans, cadre administratif
« Ce qui m’angoisse le plus c’est la routine. Les tâches répétitives me tuent. Je sens que je suis en train de perdre l’appétit pour la vie elle-même. Je suis tout le temps déprimée. D’ailleurs je pense sérieusement à consulter un psy ».

La solitude, un comportement de fuite


Comment vivons-nous la solitude dans la société actuelle ? Est-elle une amie ou une ennemie ? Devient-elle positive des fois ? Peut-on en tirer des bénéfices ? Autant de questions auxquelles répond Dr. Mouhcine Benyachou, psychiatre-sexologue à Casablanca.

- Comment vit-on la solitude dans une société qui ne cesse de faire l’éloge de la famille et du couple ? Est-elle une amie ou une ennemie ?

- La manière dont on vit la solitude diffère en fonction de la structure de la personnalité elle-même. Je m’explique : Il y a des personnes schizoïdes, qui s’orientent toujours vers l’isolement et la solitude, mais il s’agit de cas plus en ou moins pathologiques. Et il y a d’autres personnes qui manifestent une certaine phobie sociale, principalement parce qu’une personne qui a énormément de capacités mentales a des difficultés à comprendre les autres. Et ainsi elle prend la solitude comme moyen d’évitement du facteur de stress relationnel.Et il y a de véritables cas pathologiques comme la psychose, la schizophrénie ou d’autres états psychotiques en rapport avec la toxicomanie qui génèrent ce comportement de fuite.


- Plusieurs personnes se sentent seules même en étant entourées de personnes qui les aiment. Comment peut-on expliquer ce sentiment ?

- Ce sentiment peut parvenir de la relation avec les parents, l’entourage familial ou de la personne elle-même. Se sentir seul est un sentiment qui peut émaner d’une mauvaise relation avec la famille, de la dépression, ou d’une tendance de la personne elle-même à s’isoler de ces proches. Ce sentiment doit être forcément un signifiant ou une traduction de quelque chose d’autre. Alors il faut d’abord déterminer exactement le motif de ce sentiment : une dépression, un conflit au sein de la famille, des problèmes de communication de la personne avec ces parents et son entourage…La solitude est un complexe qui n’est pas forcément pathologique mais généralement ce n’est pas un bon signe de santé.


- Comment la solitude peut-elle influer sur le comportement de la personne ?

- Tant que la personne est seule, elle va passer son temps à réfléchir, penser...et dans ce cas elle sera exposée à beaucoup de colletions négatives. Mais l’impact au niveau des autres diffère selon le facteur de suggestion (dépression, phobie sociale, des conflits conjugaux, des problèmes familiaux…) et par la suite, les conséquences seront plus ou moins gravissimes selon le facteur qu’elle reçoit et la structure de la personnalité. On assiste parfois à des cas de suicide générés justement par ce sentiment de solitude qui s’est développé vers une dépression.


- Peut-on positiver sa solitude ? faire d’elle un moment de créativité ?

Justement, Parfois il est bénéfique de rester un peu seul, de souffler un peu, de respirer, de se relaxer, de se reposer, de voir moins de gens, de revoir ses relations avec la famille … La solitude peut devenir positive des fois. Elle vous permet parfois d’avoir moins d’interaction. Parce que la société actuelle c’est une société qui cherche l’interaction et la communication. L’individu actuel est continuellement en relation avec un autre monde. Il est tout le temps en train d’écouter de la musique, de voir la tété, de se connecter sur internet…pour cela il est parfois bénéfique de s’isoler complètement du monde citadin et de couper ces liens qui génèrent tant d’angoisse. C’est comme un retour vers la personne elle-même.

La peur de se marier


Le mariage est-il un nid de bonheur ou une corde au cou ? Pour certains c’est l’incarnation du vieux rêve d’enfance : la robe blanche, l'amour, la joie, les enfants… pour d’autres il est source de peur et d’angoisse. Est-ce une peur des engagements ? De l’inconnu ? Ou l’expression d’un complexe psychologique ? Explications avec Dr Mouhcine Benyachou, Psychiatre –Sexologue à Casablanca.

Pourquoi certaines personnes ont peur de s’engager ?


Si on exclue les facteurs matériaux énormément couteux pour les marocains, surtout les jeunes, la décision de se marier n’est pas facile à prendre. Il existe plusieurs complexes psychologiques qui génèrent une peur de se marier par crainte de ne pas réussir : c’est l’angoisse de l’échec d’autant plus importante chez l’homme qui a peur de ne pas satisfaire sa femme, et que les gens découvrent qu’il n’est pas un homme (رجل) et par conséquent l’humiliation (العار و الفضيحة) et c’est surtout les pensées négatives et dysfonctionnelles qui bloquent les hommes et parfois les femmes.

Notre comportement dépend de notre façon de raisonner et de penser.


D’autres pensent qu’ils ne sont pas faits pour le mariage. Pourquoi ?


Souvent ce sont des fantasmes qui ne sont pas réels. On trouve en premier lieu les problèmes sexologiques surtout chez l’homme comme l’éjaculation précoce, l’insuffisance érectile, la petite verge, la stérilité, l’échec de la relation, etc. La plupart des hommes qui consultent pour la peur de se marier souffrent de problèmes de ce genre et souvent ce ne sont que des fantasmes alors que dans la réalité ce sont des gens normaux. Il faut consulter un sexologue au lieu de souffrir pendant toute une vie.

D’autre facteurs entre en lice comme :- La phobie sociale- L’image des parents : les problèmes et les disputes conjugaux affectent bine les enfants.

- L’abus sexuel

- La dépression

- La structure de la personnalité

- Le parano : toutes les femmes sont des prostituées

- La maladie mentale

- La manie hyper protectrice

- Le problème d’héritage

- La déception amoureuse

- Le divorce

- L’éducation répressive

- L’homosexualité

- La prostitution

- L’âge avancé


L’impact du divorce


Toute relation d’échec engendre un sentiment d’échec et de peur de crainte de se retrouver dans une situation plus misérable qu’auparavant. Pour cette raison, il faut que la fille s’occupe en premier lieu de ses études. Et après qu’elle obtienne une profession elle peut alors faire le bon choix du mari sans se précipiter dans une relation. En plus il est déconseillé d’avoir des enfants pendant les deux premières années du mariage. On ne peut jamais garantir une relation mais on peut garantir une profession car le divorce est de plus en plus fréquent. En occident, un couple sur deux divorce, et c’est devenu le même cas au le Maroc.


Comment motiver ces personnes ?


En cas de complexe psychologique quelque soit sa cause, il faut consulter un spécialiste pour discuter avec lui toutes les éventualités décrites. Ce ne sont que des fantasmes qu’il faut chasser pour ne pas souffrir pendant toute la vie.

Tarbiya: où en sont les parents d’aujourd’hui ?



Eduquer un enfant est un métier difficile auquel les parents ne sont souvent pas préparés. Devenir « parent », que ce soit pour la première fois ou non, est chaque fois, une expérience unique et nouvelle.

Le parent peut s’inspirer de ce qu’il a connu avec ses propres parents, de principes éducatifs ou religieux, mais peut aussi faire tout à fait le contraire de qu’il a vu faire, innover, se documenter, ou agir de façon intuitive, avec le souci d’accéder à la position idéale de «bon parent », en espérant avoir « un enfant bien élevé» ou même « l’enfant le mieux élevé ».
Comment réussir ce challenge, pouvons nous dire presque impossible, d’être un « bon » père ou une « bonne » mère ? Comment concilier entre les différents courants éducationnels et choisir le style qui nous convient avec chacun de nos enfants, surtout quand on est dans l’entre « deux cultures », que l’on vit dans une société tiraillée entre deux modèles, l’un occidental et l’autre oriental ? Que garder des principes hérités des modèles parentaux ou de ceux puisés dans la société actuelle ?
La diversité culturelle de notre société est telle que les parents se retrouvent souvent, face à des principes et schémas éducationnels contradictoires et antinomiques, ce qui rend leur tâche encore plus difficile.
Il faut rajouter à cela les spécificités de chaque enfant, les particularités de la relation de ces parents avec cet enfant et enfin les différentes influences de l’environnement : l’école, la rue, les médias…Improviser des méthodes éducationnelles ou suivre simplement ses intuitions quand on veut « réussir » son métier de parents s’avère souvent insuffisant.
Un adage bien de chez nous dit : « Lamrabbi men aând rabbi » ou « Celui qui est bien élevé, l’est de naissance », ce qui vient nier le rôle des parents et l’influence de l’environnement dans l’éducation d’un enfant tout en prônant la prédominance de l’inné. Paradoxalement nous avons souvent entendu une autre phrase qui dit : « Weldak aâlach rabbitih » « Ton enfant est le miroir de ton éducation», mettant les parents dans une position de responsabilité et de toute puissance, l’enfant étant alors assigné à une position d’« enfant à dresser».
Le regard de la société sur l'enfant ainsi que la place qu'elle lui accorde, influent beaucoup sur les schémas éducationnels des parents. Assigner l'enfant à une place d'objet ou le rehausser à la place de sujet, ayant des besoins, des attentes et des désirs? Telle est la question principale qui se pose ou ne se pose pas quand on est parents, éducateurs, instituteurs ou tout simplement citoyen ayant affaire à un enfant.
Alors quelle place pour l'enfant dans notre société et comment la définir ? A quel moment peut se préciser notre style d’investissement pour notre enfant? Quels facteurs peuvent avoir de l'influence sur celui-ci?
Tel sera le sujet de notre prochain article, ce qui nous permettra d’amorcer une réflexion autour de ce qui peut être un sous bassement de différents principes éducationnels ayant tous un objectif unique: l'intérêt de l'enfant.
Par le Dr Houda Hjiej, pédopsychiatre à Casablanca

lundi 6 octobre 2008

عجائب العطاس


من عجائب العطاس
أن القلب يتوقف عن النبض خلال العطاس
العطسه سرعتها 100 كلم في الساعه
اذا عطسة بشدة من الممكن أن تكسر ضلعا من أضلاعك
اذا حاولت أيقاف عطسة مفاجئة من الخروج فانه يؤدي الى ارتداد الدم في الرقبه أو الرأس ومنثم الوفاة
اذا تركة عيناك مفتوحتان أثناء العطاس من المحتمل أن تخرج من محجريهما
وللعلم أثناء العطسة تتوقف جميع أجهزة الجسم التنفسي ، والعصبي والبولي وبما فيها من القلب رغم ان وقت العطسه ثانيه أو جزء من الثانيه

فوائد الأفوكادو


ثمرة الأفوكاد
تعتبر ثمرة الأفوكادو وجبة غذائية متكاملة، لذا تفضل العديد من الأمهات فطام أطفالهن على الأفوكادو المهروس. الأفوكادو ثمرة غنية بالبوتاسيوم و فيتامين (أ) كما يُستخدم فى علاج بعض اضطرابات الجلد، ولب الثمرة علاج مضاد للبكتريا وللفطريات
فوائد الأفوكادو
يُستخدم الأفوكادو لمساعدة الأشخاص التى تعانى من المشاكل الجنسية
الأفوكادو من مضادات الأكسدة، كما يُستخدم فى علاج اضطرابات الجلد
مساعد علاجى للشخص الذى يعانى من الاضطرابات الهضمية أو التى تتصل بالدورة الدموية
وفائدة أخرى للأفوكادو، بعمل معجون من الأفو كادو ووضعه على الطفح الجلدى أو الجلد الخشن سيكون له نتيجة إيجابية فى علاج هذ الطفح وتنعيم الجلد
كلما كانت الثمرة لونها فاتحاً كلما كانت نسبة مادة "البيتا- كاروتين" عالية بها (وهى المادة التى تحول دون الإصابة بمرض السرطان).استخدامات الأفوكادو:- الثمرة من الداخل تُخفف آثار حروق الشمس للجلد، تقطع الثمرة إلى نصفين ويحك بها الجلد المحروق برفق
تحذير مع ثمرة الأفوكادو
أ- الشخص الذى يرغب فى إنقاص وزنه، لا يتناول كميات كبيرة من الأفوكادو لأنها ثمرة غنية بسعراتها الحرارية.ب- وبالمثل الشخص الذى يأخذ عقاقير مضادة للاكتئاب

اللوحات الفنية كيف ؟ وأين نضعها؟


ما تبدعه أفكار الفنانين وتترجمه أناملهم في لوحات إبداعية جميلة.إنما هي خلاصة فكر راق يحتار الكثيرون في كيفية التعامل معها. فهل هي مجرد أفكار يجب أن تبقي لدى راسمها أو مبدعها؟ أم أنها تحف فنية تحتاج للعناية والاهتمام وبذل الغالي والرخيص من أجلها؟أم أنها ثروة حقيقية (وخيالية أحياناً) تجعل أصحب رؤوس الأموال في دوامة البحث المستمر عما ندر منها؟ لكن المتفق عليه هو أنه في المنزل يجب الاهتمام باللوحة كجزء من جماليات المكان، حيث تشغل حيزاًُ جيداً من مساحة الجدار فتتحكم بنظرة العين نحوه وغالباً ما تسرق النظر وتسلب اللب أحياناً وتتسمر الأرجل أمامها للحظات أو دقائق وتجعل الملتقي مشدوداً لها يحاورها بصمت ويستمع إليها بانتباه وهدوء . قليلون يجيدون لغة الصمت فيعرفون كيف يتعاملون مع اللوحة كقيمة فنية تحتاج العناية والرعاية فيقومون بوضعها في إطار( برواز) خشبي خاص يحدد جمالها ويضيف عليها رونقاً آخر ويعلقونها في أحد الزوايا أو الجدران ويسلطون عليها إضاءة خاصة مشعة من السقف أو ما يعرف بـ(Spot Light)أو تحت مصدر إضاءة طبيعية أو اصطناعية مناسبة. وعادة ما يتم وضع إطار اللوحة بلون متناسق ومتناغم مع التكوين اللوني داخلها ومتماشيا ًمع المساحات أو الكتل الهندسية التي تتكون منها معطيات اللوحة, وإذا كان الجدار ملوناً فيتم اختيار إطار(برواز) يناغم بين ألوان اللوحة ولون الجدار وعادة ما يكون اللون الذهبي للإطار (العريض)هو السائد في إطارات اللوحات الكلاسيكية أما اللوحات التجريدية والحديثة فيتنوع الذوق فيها فنجد اللون الأسود والرصاصي والأبيض والأحمر وغيرها وهنا يكون لون الإطار جزءاً من تكوين اللوحة أو مكملاً للعمل الفني ومن المهم الابتعاد عن ((( رسوم وصور ذوات الأرواح في اللوحات الفنية))). بقي أن أذكر أن مضامين اللوحة(الفكرية) تفرض نوعية التعامل مع الإطار ومكان تعليقها فمن يجيد معرفة أبعاد ومضامين وفكر وفلسفة الفنان ولفته ومفرداته وأدواته فإنه بلا شك سيجد نفسه متفرداً في وضع اللوحة كجزء من ديكور جميل تلعب اللوحة فيه دوراً مهماً

طرق بسيطة للتخلص من جفاف شعرك


فصل الشتاء يعد فصل المشاكل للبشرة والشعر بصفة خاصة نظراً لجفاف الجو والبرودة الشديدة وقلة الرطوبة فالشعر مثلاً سهل التأثر بالتقلبات الجوية حيث قد تلاحظين جفافه وتقصفه وقلة ليونته وسقوطه لذا وجب عليك الإهتمام به حتى يجتاز هذا الفصل بدون مشاكل. ومن أجل ذلك نقدم لك هذه الخطوات البسيطة لكى تحصلى على شعر جذاب وصحى:أولا: حتى تتخلصى من الجفاف والتقصف يفضل استعمال شامبو مرطبا مناسبا لشعرك.ثانياً: قد يؤدى جو الشتاء إلى أن تكون فروة الرأس تكون جافة وباردة وذلك لسوء الدورة الدموية لذا يفضل إرتداء أغطية الرأس حتى يتلبك الشعر ويتركه بلا حياة ومسطحاً، لذلك لا بأس من استعمال وسائل تجميل الشعر من رولو ساخن أو غيرها، لتكسب الشعر بعض التموجات اللطيفة.ثالثاً : لاتنسى التدفئة المركزية التى تؤدى للجفاف الشديد للشعر والبشرة معا، ولترطيب الجو المحيط بك في البيت أوالعمل، ضعي إناء به ماء بجانب جهاز التدفئة لتلطيف جو الحجرة، وأخيراً لا تنسي إضافة بضع نقاط الزيوت المعطرة إلى الماء لتعطير جو الحجرة في نفس الوقت....